ملجأ الحنان AL-Hanan orphanage

.

الخميس، 17 مارس، 2011

النائبة سميرة جعفر الموسوي‎: زيادة رواتب القائمات على خدمة المشمولين بدار الحنان لشديدي العوق

جريدة الاتحاد
النائبة سميرة جعفر الموسوي‎
التاريخ:  Monday, March 14/ 2011
الموضوع: حوارات ولقاءات
حاورها : خضير الزيدي
في الدورة البرلمانية السابقة احتلت السيدة سميرة الموسوي مسؤوليتها كرئيسة للجنة المرأة والطفولة والأسرة ولهذه اللجنة مهام وتشريعات تخص الواقع الاجتماعي والتربوي بما يعزز دور الأمومة والطفولة وثنائيتهما المشتركة بوسائل وآليات متعددة في مجلس النواب، التقينا السيدة سميرة الموسوي التي ماتزال في هذه اللجنة رغبة منها في متابعة هذا الجانب وحاورناها عنه:
* ابدأ معك الى ما انتهت اليه لجنة المرأة والطفولة والأسرة، من أمور وتوصيات وقرارات اتخذت على مدار ترؤسك لهذه اللجنة ؟
دعت اللجنة وزارة العمل والشؤون الاجتماعية بزيادة رواتب القائمات على خدمة المشمولين بدار الحنان لشديدي العوق وقد تمت الاستجابة لذلك .وأوصت اللجنة وزارة العمل والشؤون الاجتماعية للاهتمام بدار المسنين وقد تمت الاستجابة لذلك .وأوصت اللجنة وزارة العمل والشؤون الاجتماعية في قضية دار الحنان لشديدي العوق باعتماد آلية جديدة للعمل كتخصيص الأطباء وفتح مركز صحي والاهتمام بالمشمولين وقد تمت الاستجابة لذلك
** أود أن تحدثيني عن الزيارات والمتابعات التي كنتم تقومون بها بين فترة وأخرى كلجنة اهتمت بالمرأة والأسرة ؟
سبق لنا أن قمنا بعدة زيارات منها إلى دار المسنين للاطلاع على أحوالهم كما قمنا بزيارة إلى الوكالة الأمريكية الدولية للتنمية إضافة إلى زياراتنا التفقدية لمجلس محافظة بغداد وقد تم تداول موضوع المهجرين والطفولة والأرامل والمطلقات وكيفية وضع السبل الكفيلة لهذه الشريحة الواسعة في المجتمع وتابعنا من خلال التواصل والزيارات مع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية للوقوف على سير العمل فيها والتقيت بالسيد معالي وزير العمل والشؤون الاجتماعية وتواصلت مع نائبات من لجان أخر بالإضافة إلى أعضاء اللجنة دار الحنان لشديدي العوق على أعقاب قضية دار الحنان. والتقت رئيسة وأعضاء لجنة المرأة والأسرة والطفولة في مجلس النواب العراقي السيد رئيس الوزراء نوري كامل المالكي في مكتبه الرسمي وقد دار الحديث في مجال الأسرة والطفولة في تبادل الآراء ووضع السبل الكفيلة بمعالجة المشاكل التي باتت تهدد الأسرة العراقية في ظل الظروف الحالية .. وقد أبديت حينها اعتزازا بدعوة السيد رئيس الوزراء لطرح المشاكل التي تعترض عمل اللجنة .. ومما طرحته السيدة رئيسة اللجنة في الاجتماع الذي ضم السيدة نادرة عايف حبيب العاني والسيدة بروين صالح مولود والسيدة أنعام الجوادي العضوات في اللجنة المذكورة وكانت أمنيتي التسريع بإحالة مقترحات أو مشروعات القوانين إلى الجهات ذات العلاقة وذلك فيما يتعلق بمقترح (قانون رعاية الأيتام) ومقترح قانون (هيئة رعاية الطفولة ) ومقترح قانون (حماية الطفولة في العراق) وهي في طريقها إلى الإحالة على مجلس النواب لغرض أقرارها والعمل بموجبها.
http://www.alitthad.com/paper.php?name=News&file=print&sid=93176

يُذكر ان سميرة الموسوي هي التي كانت رئيسة لجنة المرأة والأسرة والطفولة في مجلس النواب النائبة سميرة جعفر الموسوي ووقـّعت على تقرير اللجنة الخاص بالتحقيق في فضيحة دار الحنان للأيتام 2007 وقد سوغ التقرير ذلك بقوله إن الأطفال كانوا بهذه الدرجة القاسية من الهزال لأنهم لا يفضلون تناول الطعام، حسب التقرير.  ووفقا للتقرير فإن الأطفال المعاقين الذين عثر عليهم عراة على أرض الدار الجرداء كانوا موثوقين إلى الأسرّة التي منعوا من النوم فيها بسبب الخوف على حياتهم لأنهم يعانون من حالات غير طبيعية، على حد زعم تقرير لجنة المرأة والأسرة والطفولة في مجلس النواب.

في غضون ذلك رأت الباحثة الإجتماعية أسماء جميل أن تقرير لجنة المرأة والأسرة والطفولة حول فضيحة دار الحنان كان يحاول أن يخفي الحقيقة بالترقيع والتبرير، وقالت ان إجراءات لنقل أطفال فضيحة دار الحنان إلى الولايات المتحدة ولجنة عراقية تبرر الفضيحة. واضافت يحاول هذا التقرير أن يبرر ويرقع على أخطاء كبيرة لا يمكن ترقيعها. وبينت لا يمكن تبرير ربط الأطفال بالسرير حتى يدفعون ضررا أكبر، توجد وسائل كثيرة وتقنيات حديثة يمكن فيها مساعدة الأطفال في أن لا يسقطوا من السرير إذا كان هذا هو المبرر، بالإضافة إلى وجود أدوية ومتابعة ومشرف كما يفترض أن يكون”.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Follow by Email