ملجأ الحنان AL-Hanan orphanage

.

الثلاثاء، 29 نوفمبر، 2011

الوزير "نصار الربيعي" يتفقد دار الحنان لشديدي العوق ومنظمة IMC تبني قاطع منام ومرافق صحية للدار


وزير العمل حاصل على بكالوريوس طب بيطري/ جامعة الموصل (1984)
اجرى وزير العمل والشؤون الاجتماعية "نصار الربيعي" زيارة ميدانية لدار الحنان لشديدي العوق في العطيفية والتقى بالكادر من الباحثين الاجتماعيين والمراقبات والمربيات .

الأحد، 20 نوفمبر، 2011

قبول (6) مستفيدين من ذوي الاعاقات الشديدة في دار الحنان خلال شهر والكسوة الشتوية لم توزع بعد

العمل ..أجتماع مدراء دور رعاية المسنين والحنان في بغداد والمحافظات



اعلن مصدر مسؤول في دائرة رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة التابعة لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية عن عقد قسم رعاية العاجزين اجتماعا ضم مدراء دور رعاية المسنين والحنان في بغداد والمحافظات
وتم مناقشة اهم المعوقات التي تعترض سير العمل في الدور من اجل النهوض بالخدمات المقدمة للمسنين والمعوقين وصيانة البنايات وتم التأكيد على اهمية توزيع الكسوة الشتائية لكافة الدور بمناسبة حلول موسم الشتاء.
وعلى صعيد ذي صلة تم قبول الدائرة(6) مستفيدين من ذوي الاعاقات الشديدة في دار الحنان خلال شهر تشرين الاول الماضي (3 من الذكور و3 من الاناث ) 

الأربعاء، 19 أكتوبر، 2011

تقرير تلفزيوني عن دار الحنان لذوي الاحتياجات الخاصة ينقل معاناة المنتسبين ويغفل عن معاناة الأطفال المعوقين

منتسبو دار الحنان لرعاية ذوي الاحتياجات الخاصة يناشدون الحكومة بالإلتفات الى وضع الدار

17-10-2011
ناشد منتسبو دار الحنان لرعاية ذوي الاحتياجات الخاصة الحكومة بالإلتفات الى وضع الدار التي تعنى بالعشرات من اصحاب الحالات الشديدة، مؤكدين ان الدار تعاني من مشكلات عديدة ومن بينها ازدياد عدد النزلاء وقلة التخصيصات اضافة الى ان العديد من عمال الدار تركوا العمل بسبب ضعف الرواتب التي لا تتناسب مع ما يقدموه من خدمات شاقة.
تقرير/ جعفر حميد
سميرة عبد الحسن/ مديرة دار الحنان
بان رضا / باحثة إجتماعية
معمر حافظ/ باحث إجتماعي
محمد سمير/ مدير قسم العاجزين في دائرة الاحتياجات الخاصة

الخميس، 15 سبتمبر، 2011

وزارة حقوق الانسان: وجود 14200 معاق من التلاميذ دون رعاية

الاثنين, 12 سبتمبر 2011

كشف وزير حقوق الإنسان الحالي اليوم عن وجود 14200 معاق من التلاميذ والطلبة في العام الدراسي 2010-2011  دون رعاية وذلك بعد مسح قام به قسم الإحصاء التابع لوزارة حقوق الإنسان  الحالية.
وأوضح الوزير الحالي إن المسح تم على مدى سبعة شهور حيث غطى 2518 مدرسة من جميع محافظات العراق وشارك فيه مكاتب وزارة حقوق الإنسان بالتنسيق مع مديريات التربية في كل محافظة.وأضاف أن أهمية المسح تأتي من خلال توفير قاعدة بيانات لحصر ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس مؤكدا أن الغرض من هذه الدراسة هو إرسال بياناتها إلى كافة الجهات المعنية ذات العلاقة لوضع الآليات المناسبة لتمكينهم من أداء دورهم المطلوب لتحسين واقع شريحة ذوي الاحتياجات الخاصة.

الأحد، 11 سبتمبر، 2011

Iraqi detective conan المحققة العراقية كونان: Hundreds of childbirths with disabilities and teen...

Iraqi detective conan المحققة العراقية كونان: Hundreds of childbirths with disabilities and teen...: US base ammunition training contaminates and devastates Haweeja in Iraq Hundreds of childbirths with disabilities and teenagers struck with ...

الثلاثاء، 6 سبتمبر، 2011

دموع العالم تنهمر مع صوت عراقي معذب وأخوه المعاق يصبح سباحاً Emmanuel Kelly Sings for ‘Living Life in Peace’


معاق عراقي يبهر الأستراليين بصوت عذب في برنامج البحث عن المواهب

فتى عراقي يشارك في أشهر برنامج لاكتشاف المواهب في استراليا يستقطب الاضواء بصوته، ويكشف محنة الحياة في العراق.

ايمانويل العراقي
05/09/2011
أحمد عبد الحسين
جريدة الصباح
الذين شاهدوا ايمانويل كيلي "الفتى الذي يعاني نقصاً في أطرافه" وهو يغني في برنامج اكتشاف المواهب الاسترالي، لن يمكنهم إلا أن يحبوه ويحتقروا العالم. الأسى ان ايمانويل ضحية لجريمة لا يمكن لأحد الجزم فيها بهويّة المجرم على وجه التحديد. هذا مبعثُ ألمٍ مضاعف، لأن ما يسكّن الألم معرفةُ مسببه والتوجّه له باللوم أو العتب أو العقوبة. لكنّ الألم الذي صنعه لنا مرأى ايمانويل العراقيّ ـ الاستراليّ بلغ حدّه وتجاوزه وفاض بنا وتركنا لمحض التوجّع دون القدرة على أن نتوجّه به إلى أحد لنتهمه ونلقي على كاهله مسؤولية ما حدث. لهذا ورد أن تقول السيّدة الشقراء العضو في لجنة التحكيم "لأول مرة أشعر بهذا القلق، والتقزز من العالم".
غنى ايمانويل أغنية جون لينون "تخيّلْ" الموجعة هي الأخرى لأنّ فيها فائض إنسانية لم يعد لها مكان في هذا الكوكب المليء بالشرور، سأترجم منها ما استطعت:
(تخيلْ لو أن لا فردوس هناك، يمكنك ذلك إنْ حاولتَ، وأن جهنم ليست تحتنا، هناك السماء فوقنا فقط، تخيّلْ ان كلّ الناس يعيشون ليومهم، تخيلْ أن لا بلدان، ليس هذا صعباً، فلا شيء يستحقّ أن تموت من أجله، حتى ولا العقيدة).
غناها ايمانويل كأنه مطربها الأصل، كأن الكلمات كُتبت له، ولُحنتْ لأجله، هي مفصّلة عليه، وأبكانا ايمانويل، قام بما لم يقمْ به لينون "المتوفى في كانون الأول 1980" الذي سمعناه ورددنا أغنيته هذه مراراً، لكنّ ايمانويل العراقيّ أعطى الأغنية شيئاً من عراقٍ ينتج الألم بقسوة وتلقائية عجيبة، أخذ الجمهور الاستراليّ تلك الليلة جرعة مركّزة من أنفس منتجات العراق: ألم لا يمكن التصرّف به إلا بكاءً ونشيجاً ألمّ بالاستراليين بعد أن كان قروناً خبزنا اليوميّ.
سألتْ لجنة التحكيم الفتى ايمانويل عن عمره قبل أن يغني، أجاب انه لا يعرف، قال انه نشأ في دار للأيتام في بغداد، وجده البعض في القمامة هو وأخوه، وجدوهما في صندوق أحذية "يالخيبة العالم"، نشأ هناك قبل أن تأتي تلك السيّدة الأسترالية ذات الروح الملائكيّ، السيّدة التي يسميها ايمانويل "أمي" التقطته من دار الأيتام ورحلتْ به إلى أستراليا.
أمّ ايمانويل كانت تردد وهو يغني "هذا هو ابني"، وأخوه "الذي سمته أمه أحمد" يكاد يطير فرحاً بأخيه، ايمانويل وأحمد، لا يعرفان لهما ديناً أو قومية أو وطناً، لعلهما مسيحيان، كرديان أو عربيان شيعيان أو سنيان، لن يعرفا للأبد، كان وطنهما صندوق أحذية وضعا فيه خوفاً من عار أمهما "العراقية" التي فضلتْ أن تلقي بهما على أن يكون لها ابنان معاقان. لكنّ أمهما الأسترالية جعلتْ من ابنيها أسطورة، جعلتْ من انعدام هويتهما هوية لهما.
كان يجب على ايمانويل أن يغني هذه الأغنية التي تمجّد اللا هوية:
(تخيّلْ لو لم يكن هناك ممتلكات، هل تساءلتَ لو حدث ذلك، لن يكون هناك جوع وطمع، سيكون الناس أخوة، تخيّلْ ان كل البشر يتشاركون كل العالم، ربما تقول إني حالم، نعم لكنني لست وحدي، من يتمنى أن نجتمع معاً ليغدو العالم واحداً).
لست وحدك ايمانويل. لستَ وحدك.



Many people watching “Australia’s Got Talent” last night (30 August 2011) on Channel 7 were in tears when Emmanuel Kelly, an adopted child from Iraq, sang John Lennon’s famous classic Imagine not only because of his X factor but also because of the song’s emotional appeal and Emmanuel’s background.
The whole episode signified and brought to the surface the tragedies of war more than anything else, particularly in Iraq, but which are equally relevant to other countries including Sri Lanka.
When Emmanuel was asked by a judge of the competition, Ronan Keating, “What is your age?” He said that “I am not exactly sure. When I was found in an orphanage by my Mom, there was no birth certificate.”

الثلاثاء، 19 يوليو، 2011

سليم الجبوري يكشف عن وصول شكاوى لمجلس النواب حول انتهاكات جنسية في دور الأيتام والمشردات


[بغداد-أين]
كشف رئيس لجنة حقوق الإنسان النيابية النائب سليم الجبوري  عن وصول شكاوى الى لجنته من دور الأيتام وإيواء المشردات بشأن حصول عمليات اغتصاب لنزلاء تلك الدور .
وقال الجبوري لوكالة كل العراق [أين] اليوم  إنّ: " الشكاوى التي وصلت الى لجنة حقوق الإنسان تتعلق بحصول عمليات الاغتصاب من خلال استخدام أساليب الضغط النفسي أو إرغام  نزلاء تلك الدور ".
وأضاف أنّ " لجنة حقوق الإنسان ستجري زيارة خلال الأسبوع الجاري الى تلك المؤسسات من أجل الوقوف على صحة تلك الشكاوى وتوثيقها ".
كما كشف الجبوري عن "استمرار عمليات التعذيب ضد السجناء في السجون التي أعلنت الحكومة عن إغلاقها كمعسكر الشرف "، مشيراً الى "وجود كتب رسمية تثبت حصول عمليات التعذيب في تلك السجون".
يذكر أنّ أنباء إعلامية أشارت الى حصول عمليات اغتصاب في دور الأيتام التابعة الى وزارة العمل الأمر الذي دعا الوزارة الى القيام بتحقيق في شأن تلك الأنباء .

الأحد، 17 يوليو، 2011

اليونيسيف تدق أجراس الخطر لكارثة وقعت بأطفال العراق

في الثالث عشر من تموز من عام 2005 فجر انتحاري سيارته المفخخة في منطقة بغداد الجديدة فقتل أكثر من ثلاثين طفلا. هذا اليوم أُقر يوما للطفل العراقي، هذا الكائن غير القادر على التعبير عن ذاته وعن مطالبه بشكل صحيح والمحروم من ابسط حقوقه كما يقول مراقبون.
بمناسبة هذا اليوم أطلق تقرير اليونيسيف الأخير جرس الإنذار معلنا حالة الخطر لواقع الطفل العراقي ما بعد الحرب على العراق واحتلاله، وكانت المؤشرات التي تحدث عنها السيد “أسكندر خان” ممثل المنظمة في المنطقة تفضح حجم الكارثة المحدقة بالعراق ومستقبل أجياله، فهي لا تقتصر على يومنا الحاضر، بل تتعداه للمستقبل وما سيواجهه من صعوبات صحية نفسية وتعليمية وسلوكية.
فقد وصف تقرير منظمة اليونيسف التابعة للأمم المتحدة وضع الأطفال المقدر عددهم بـ 15 مليون طفل، بأنه “مأساوي”! وأن العراق اليوم أقل البلدان متوسطة الدخل ملائمة للحياة، وأشار إلى أن العراق حسب مسح أجرته المنظمة في ثمانينات القرن الماضي تصدر دول المنطقة حينها كأفضل بيئة واعدة للطفل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
ووجد التقرير إلى أن 3.5 ملايين طفل يعيشون بفقر مدقع، ويعاني 1.5 طفل دون الخامسة من سوء التغذية الحاد، بينما يموت 100 طفل تقريبا كل يوم!

الجمعة، 1 يوليو، 2011

Harry Potter and the Al-Hanan orphanage

A woman working at an orphanage smiles for pictures in front of the naked boys as if there was nothing wrong. She and another female worker have disappeared.
Pay close attention, Harry Potter fans, because to learn the following, you would normally have to be into Satanism beyond the point where the only way out is death. 
The above photo has got to be one of the best symbols of Satanism, the essence of which is organized cruelty, which I have ever seen.  It's essentially a "snuff" film in which the "snuffing" takes place in slow, agonizing motion, intended to allow the perpetrators to savor their monstrous cruelty and open their souls to the Satanic beings which then reach in and grab the controls.  (THEY think they are  preparing themselves for initiation into black magic - in other words, the above poster-girl for Satanism is motivated by egotism.) It's a far cry from the fantasy-version of "wizardry," i.e. black magic, depicted in Harry Potter books and films, in which the process of becoming a "wizard" is equated with attending an exclusive prep school, in order to lure kids into Satanism.   (Satanism is a sort of subsidiary of black magic, which is actually even more evil than Satanism, partly because actual black magicians know what they're doing.) 
To outsiders, Satanism is usually done in such a way that it can be denied to have occurred, explained as some innocuous event or activity, or attributed to necessity (such as "intelligence gathering").  It is extremely rare, to my knowledge, to find a photograph such as the one above.  It's almost as if the Satanist underground is waving Satanism under our noses more blatantly than ever, daring us to recognize it, and/or mocking our obliviousness to it.
For posterity, I have copied an excerpt of one of the earliest news reports about the situation in which the photo was found:

Nightmare At Iraqi Orphanage
BAGHDAD, Iraq, June 18, 2007
--------------------------------------------------------------------------
(CBS) It was the scene that shocked battle-hardened soldiers, captured in photographs given to CBS News.
On a daytime patrol in central Baghdad just more than a week ago, a U.S. military advisory team and Iraqi soldiers happened to look over a wall and found something horrific.
“They saw multiple bodies laying on the floor of the facility,” Staff Sgt. Mitchell Gibson of the 82nd Airborne Division told CBS News chief foreign correspondent Lara Logan. “They thought they were all dead so they threw a basketball, try and get some attention and actually one of the kids lifted up there head, tilted it over and just looked and then went back down. And they said, ‘oh, they're alive’ and so they went into the building.”

الخميس، 30 يونيو، 2011

ممارسات شنيعة ضد الفتيات اللاتي يقطن في دور الايتام



اعلنت النائبة اشواق الجاف عضو لجنة حقوق لانسان في مجلس النواب العراقي عن كتلة التحالف الكردستاني ان دور الايتام تقوم بممارسات شنيعة ضد الفتيات التي يقطن فيها عند بلوغهن سن الخامسة عشر.واكدت الجاف في حديث صحفي انها قامت بأدراج موضوع مهم على جدول اعمال اللجنة، يتمثل بورود أنباء عن ان الفتيات في دور الايتام وعند وصولهم عند سن الـ15يتركون عرضة لكل من هب ودب.




وبينت ان هناك بعض الممارسات التي توصف بالـ(الشنيعة) تمارس ضد اولئك الفتيات عند بلوغهن هذا السن كتزويجهن او ارسالهن للعمل في البيوت وغير ذلك من الممارسات الاخرى.وأوضحت الجاف اننا اليوم نعاني من انتشار الفساد الأداري في دوائر الدولة لكن ليس بهذا النوع من الفساد والممارسات ضد فتيات لاحول لهن ولا قوة،مشددةً على ان انتشار هذا النوع من الفساد سيؤدي بالتالي الى تفاقم سرطان هدم المجتمع العراقي،داعيةً الى تداركه باسرع وقت ممكن.


يذكر ان دار الحنان فصلت الى دار للاناث ودار للذكور قبل 24 يوم من الفضيحة ثم اعيد دمج الذكور في دار الحنان بنات.
وبذلك يتزايد الخوف على دور ايتام البنات ، مما يقتضي ضرورة حمايتها من الاستغلال في الدعارة والمآسي الانسانية التي ربما تحصل ، وهذه مسؤولية الوزارة للقيام بواجباتها.


للمزيد عن تجارة الرقيق والدعارة هنا.

الأحد، 26 يونيو، 2011

U.S. soldier asking an Iraqi child for Saddam Hussein




طفل عراقي فقد والده بقصف جوي امريكي Iraqi children lost his father after U.S. bombig raid


"الخلف ما مات"

الثلاثاء، 21 يونيو، 2011

مكافحة الحشرات والقوارض في دار الحنان للسيطرة على الامراض الانتقالية والكوليرا تفتك بالاطفال Cholera kills boy at notorious Baghdad orphanage

((نشاطات دائرة صحة بغداد/ الكرخ والمؤسسات الصحية التابعة لها لشهر تموز 2009))




ذ) نشاطات شعبة السيطرة على الامراض الانتقالية:
- قيام وحدة الحشرات بمكافحة الحشرات والقوارض في دار الحنان.

وكنا نشرنا نشاطات وزارة الصحة في الكشف عن تفشي الكوليرا بين اطفال دار الحنان هنا



BAGHDAD, Nov 15 (Reuters) – An Iraqi child has died from cholera after falling ill at a Baghdad orphanage that became infamous this year when starving, naked children were discovered tied to their beds, a health official said on Thursday.
Adel Muhsan, general inspector for Iraq’s Health Ministry, said the boy, believed to be around 12 years old, died from the virulent disease on Wednesday at a Baghdad hospital.
Four more children, boys and girls all under the age of 14, living at the al-Hanan orphanage in Baghdad’s Utaifiya neighbourhood were also diagnosed with cholera and remained under hospital care, Muhsan said.
The cholera cases were confirmed several days after a dozen children at the orphanage came down with diarrhoea, he said.
The public orphanage made headlines this summer when U.S. soldiers helped rescue two dozen children found naked and severely malnourished in darkened rooms.
Many had been tied to their beds and were too weak to stand.
After the incident, the boy’s section of the orphanage was closed, and the boys were moved to a nearby building where the girls were housed.
Muhsan blamed the cholera cases on a water tank on the orphanage’s roof that had not been properly cleaned or maintained.
"We have a team that is always visiting the (orphanage)," he said, adding that orphanage officials had not responded to recommendations on clean water from the Health Ministry.
Orphanage officials could not be reached immediately for comment.



بغداد (رويترز) – قال مسؤول بالشؤون الصحية يوم الخميس ان طفلا عراقيا توفي من الكوليرا في دار ايتام ببغداد اكتسبت سمعة سيئة العام الحالي عندما اكتشف اطفال جوعى وعراة وقد اوثقوا الى اسرتهم بداخلها.
وقال عادل محسن المفتش العام بوزارة الصحة العراقية ان الطفل الذي يعتقد انه يبلغ حوالي الثانية عشرة من عمره توفي من المرض الفيروسي يوم الاربعاء في مستشفى ببغداد.
وقال محسن ان اربعة اطفال اخرين من الصبيان والبنات الاقل من 14 عاما يقيمون في دار ايتام الحنان في حي العطيفية في بغداد اصيبوا ايضا بالكوليرا ولايزالون تحت رعاية المستشفى.
وافاد ان حالات الكوليرا تأكدت بعد عدة ايام من اصابة اكثر من 10 اطفال في دار الايتام بالاسهال.
وظهرت دار الايتام في العناوين الرئيسية للصحف الصيف الماضي عندما ساهم جنود امريكيون في انقاذ اكثر من 20 طفلا عثر عليهم عراة ومصابين بسوء تغذية شديد داخل غرف مظلمة.
وكان الكثير منهم مقيدين الى اسرتهم وكانوا ضعفاء لدرجة اعجزتهم عن الوقوف على اقدامهم.
وبعد الحادث تم اغلاق قسم البنين في دار الايتام ونقل الصبيان الى مبنى قريب تقيم فيه الفتيات.
وانحى محسن باللائمة في حالات الاصابة بالكوليرا على صهريج للمياه فوق سطح دار الايتام لم يتم تنظيفه او صيانته بشكل سليم.
وقال ان لديهم فريقا يقوم دائما بزيارة دار الايتام وان مسؤولي الدار لم يستجيبوا لتوصيات وزارة الصحة حول المياة النقية.
ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من مسؤلي دار الايتام.

الجمعة، 10 يونيو، 2011

ما الذي تغير؟ بعد اربعة سنوات على اكتشاف جريمة دار الحنان

ًWhat is change? after for years when found these children with special needs lucked up in orphanage in Baghdad  2007 lying on ground and shackled to a beds.

صادف اكتشاف جريمة دار الحنان للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة يوم العاشر من حزيران عام 2007 أي بعد مرور عشرة ايام فقط على الاحتفال بيوم الطفولة العالمي الذي يصادف الاول من حزيران من كل عام, ترى كيف احتفلوا؟
وتمر هذا اليوم الذكرى الرابعة لاكتشاف فضيحة وجريمة دار الحنان في بغداد وأود ان ابين التغير الذي طرأ على الدار والاطفال بعد هذه السنوات الاربع وذلك من خلال مقارنة بين صور للدار والاطفال في عام الجريمة 2007 وصور التقطت هذه الايام من عام 2011


نبدأ أولاً: بعام 2007 يوم اكتشاف الجريمة تحديداً: befor 4 years


where unfed and unattended children turned into skeletons eat them droppings,
 were found locked up in Baghdad 2007 lying on the ground and shackled to a beds
المربية الفاضلة وهي تقف مبتسمة أمام الكامرة


ثانياً: هذه السنة 2011 عند زيارة وزير العمل نصار الربيعي الى الدار قبل اكثر من شهر من الان: this days


سعادة الوزير وهو يقف متفرجاً على الاطفال




الفرق ان الصور في عام 2007 كانت مفاجئة بفعل مداهمة القوات الامريكية للدار على عكس زيارة الوزير المعلومة مسبقاً والتي تم تهيئتها وترتيب الدار ووضع الاطفال فوق الاسرة والباسهم افضل الملابس.


أترك التعليق وايجاد الفرق بين الصور لكم...

الاثنين، 6 يونيو، 2011

Iraq signed a memorandum of understanding with Denmark to protect the children of Iraq

توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والسفارة الدنماركية في العراق تقضي بان يقوم الجانب الدنماركي بتقديم الدعم الفني والاستشاري للمساعدة في رسم السياسة الوطنية لحماية الطفل في العراق.


 It should be noted that the Ministry of Labor and Social Affairs and the Child Welfare had adopted a draft drawing a comprehensive national policy to protect the child in Iraq after the signing of a Memorandum of Understanding between the Ministry of Labor and Social Affairs and the Danish Embassy in Iraq, requiring that the Danish party to provide technical and advisory support to assist in the formulation of national policy for the protection of children in Iraq.

يذكر ان الدكتورة عبير مهدي الجلبي المديرة الحالية لهيئة رعاية الطفولة كانت مديرة دور الايتام اثناء اكتشاف جريمة دار الحنان للايتام منتصف عام 2007 وتم استدعائها من قبل لجنة برلمانية للتحقيق في الجريمة.

الأربعاء، 1 يونيو، 2011

كيف احتفل أطفال دار الحنان بيوم الطفل العالمي؟

بعد مرور أربعة سنوات على اكتشاف الجريمة

كان اكتشاف جريمة دار الحنان للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في فجر يوم العاشر من حزيران 10 \ 6 \ 2007 أي بعد مرور عشرة أيام فقط على مناسبة يوم الطفل العالمي المصادف واحد حزيران 1 \ 6 من كل عام, حيث يحتفل العالم أجمع بهذه المناسبة من خلال تقديم الهدايا للأطفال وتوفير الحنان لهم.

ودائماً ما تتبجح وزارة العمل وهيئة الطفولة في العراق بأنها وزعت كسوة العيد للأطفال بهذه المناسبة ولكن أطفال دار الحنان عثر عليهم عراة بعد عشرة أيام فقط على مرور يوم الطفل العالمي وتوزيع الملابس حسب ما أدعته الوزارة وهذه الجريمة فضحت كذبتها بتوزيع الملابس للأطفال وتبين انها تقوم ببيعها في السوق السوداء بدلاً من توزيعها للأيتام كما عثر على مخازن الطعام مملؤة في دار الحنان بينما كان الاطفال يموتون جوعاً وهزالاً حتى انهم كانوا يأكلون فضلاتهم حيث يقوم الحراس ومدير الدار ببيع الطعام في السوق بدلاً من توزيعه على الاطفال.
إلا ان وزير العمل محمود الشيخ راضي كشف لنا سر خطير ينم عن ذكاء عالي يتمتع به سيادته في تبرير جرائمه هو ومليشياته حيث ينتمي الى المجلس الاعلى فصرح قائلاً: "ان الاطفال تعروا وخلعوا ملابسهم بأنفسهم من شدة الحر".
فهل تعريت انت يا ابن شيخ راضي من شدة الحر؟
 أم ان الكهرباء لا تنطفئ على قصر جلالتك في المراعي الخضراء؟

سر الرقم 24
كان افتتاح دار الحنان للذكور في العطيفية يوم 16-5-2007 وتم الكشف عنه بعد اربعة وعشرين يوم فقط وكان عدد الأطفال فيه أربعة وعشرون طفلاً.

تُرى كيف احتفل الأطفال بعيدهم عيد الطفل العالمي الذي صادف تواجدهم في ملجأ الحنان !!

الثلاثاء، 31 مايو، 2011

فماذا عسانا ان نقول لطفل العراق في يوم الطفل العالمي؟؟؟؟

(لله دركم يا اطفال العراق)






يوم الطفل العالمي.... واطفال العراق

أطفال العراق في يوم الطفل العالمي
 شمال عادل سليم PUKmedia
راهبة الخميسي
اعتمرت القلوب بالامنيات والامال الكبيرة, وهللت, حين دخل العراق عهدا جديدا بعد سقوط حكم الديكتاتور المظلم, واعتقد العراقيون ان الطفل العراقي سوف تكون له الصدارة في كل الاهتمامات وعلى كافة الاصعدة, ومنها التعليمية والصحية والنفسية والغذائية.
ولم يخطر على بال احد ان الوضع الجديد سيؤول الى تحطيم رمز الحياة الجميل (الطفل), والى تشويه اسمى ملامحه التي هي براءته.

وبالوقت الذي ينشغل العالم اجمع بمنظمات الطفولة ولجانها ومفوضياتها وتحالفاتها وبروتوكولاتها واتفاقياتها وبرامجها المكثفة وانشطتها من أجل تحقيق حرية وحقوق الاطفال, ومن أجل حمايتهم وانقاذهم من الفاقات والجوع والمرض والجهل والعنف والاستغلال والاساءة, نرى ان اطفال العراق وفي هذا الوقت بالذات يتعرضون الى ابشع انواع الاذلال والجوع والمرض واليتم والعنف والخطف والقتل.

ووصل الحال بالطفل العراقي الى تحمل مسؤولية العمل من اجل تأمين لقمة العيش لعائلته التي فقدت معيلها المتوفي أو المقتول أو الشهيد بسبب الحروب التي خاضها العراق, مما ادى في عدد من الحالات التي شاعت بالفترة الاخيرة في العراق, الى امتهان الطفل لاعمال غير شريفة, أو العمل مع عصابات أو مجاميع شاذة تسخره لممارسة الشذوذ الجنسي مع افراد تلك العصابات, وكل ذلك سببه انسداد الافاق وتردي الاوضاع الامنية, فتحول عدد لايستهان به من الاطفال المساكين الى سلع في اسواق النخاسة.

تظاهرة نسوية في الناصرية بمناسبة يوم الطفل العالمي


باسم صاحب

الأحد، 29 مايو، 2011

(أنا فنان صامت)



اقامت مدرسة النبراس الابتدائية للتربية الخاصة معرض للرسم والاعمال اليدوية لذوي الاحتياجات الخاصة  والذي اقيم تحت شعار (انا فنان صامت) برعاية منظمة السلام الاخضر العراقية  في محافظة بغداد على قاعة المركز الثقافي للطفل العراقي في المنصور قرب الاسواق المركزية قاعة الفانوس السحري سابقا وذلك يوم الجمعة الماضي الذي صادف 20-5-2011 ابتدءت فعاليات المعرض بقص شريط قاعة الرسم من قبل السيد نبيل ممثل  مكتب الدكتور نائب رئيس الجمهورية حيث تحشد الجمهور لرؤية لوحات تلاميذ المدرسة واعمالهم اليدوية وابدوا اعجابهم بها ووزع المكتب الاعلامي لمنظمة السلام الاخضر اوراق انتخاب للافضل ثلاث لوحات  لتلاميذ مختلفين وذلك لتوزيع الجوائز عليهم ولكي يشاركوا في مهرجان الطفولة السنوي لاعمال الرسوم والاعمال اليدوية في مصر وتخلل الحفل عدة فعاليات لتلاميذ المدرسة التي زادت من بهجتهم وسرورهم بأعمالهم وقد ابدى عوائل التلاميذ فرحتهم بأطفالهم لمشاركتهم بهذا المعرض الذي توج نتاج اعمال اطفالهم وجسد محبتهم وتمسكهم بالحياة على الرغم من الصعاب التي يعانون منها في شتى المجالات واثبتوا قدراتهم للجميع. 
القسم الاعلامي


مدرسة النبراس الابتدائية للتربية الخاصة




وكنا نشرنا اعلان منظمة السلام الأخضر بخصوص جريمة دار الحنان هنا.
http://alhanaan.blogspot.com/2008/12/blog-post.html

وهنا المعرض الفني لأطفال دار الحنان في يوم الطفل العالمي سنة 2009
http://alhanaan.blogspot.com/2009/06/1.html

الخميس، 26 مايو، 2011

مختصون: أطفال العراق يعانون مشاكل نفسية خطيرة

الخميس, 26 أيار/مايو 2011 
وكالات: كشفت دراسات علمية عن ان 18 بالمئة من العراقيين يعانون من أمراض نفسية، اغلبهم من الأطفال، نتيجة ما تعرضت له البلاد من أعمال عنف وإرهاب، فيما شكا عدد من الأطباء النفسيين من قلة الكادر المختص لعلاج الإمراض النفسية.
ويرى الدكتور علي العبيدي الطبيب النفسي المتخصص في مستشفى اليرموك ان تلك الإعاقات النفسية تنعكس سلبا على سلوكيات الأطفال وإنتاجيتهم في المستقبل .
ولا يعد الخوف هو السبب الوحيد لتعرض الأطفال لتلك الصدمات النفسية بل هي مخاوف أفرزتها الظروف الأمنية الخطيرة التي مر بها البلد خلال السنوات الأخيرة ، فالطفل اوس، 12 عاما، دخل في حالة ذهان حاد منذ ان شاهد فيلما على الهاتف النقال يصور حادثة مقتل صديقه ووالدته واحتراقهما.
اما احمد، 11 عاما، فمازال يخشى النوم او التنقل وحده بين غرفة وأخرى حتى خلال النهار كما يحلم برؤوس مقطوعة منذ ان شاهد جثثا مرمية في الطريق الى مدرسته خلال أحداث العنف الطائفي.
ويشير العبيدي الى ان اغلب الأهالي لا يذهبون لمراجعة الأطباء المختصين لدى إصابة أولادهم بإعراض نفسية، بل يلجأون الى رجال الدين او الأطباء المتخصصين في الأمراض العضوية وحتى ذهابهم الى المشعوذين.
ويشكو العبيدي من شح الكادر المختص من أطباء وباحثين سريرين ممرضين، مؤكدا ان الأطباء النفسيين العاملين في البلاد لا يتجاوزون الـ 100 طبيب أما الطبيبات فلا يتجاوز عددهن أصابع اليد الواحدة، في وقت تتزايد فيه حالات الأمراض النفسية.
من جانبه يقول الدكتور محمد القريشي معاون المستشار الوطني للصحة النفسية في وزارة الصحة ان "هناك أربعة مراكز للصحة النفسية حاليا بالإضافة الى 36 وحدة نفسية في أكثر من مستشفى حكومي تم استحداثها في السنوات الأربع الأخيرة"، وأوضح ان " هذه المراكز والوحدات تعمل على إسناد المريض نفسيا واجتماعيا ومتابعة علاجه عبر جلسات العلاج النفسي وتزويده بالأدوية المناسبة فضلا عن وجود أقسام خاصة للأطفال تعمل على علاجهم من آثار الصدمات النفسية".
وأشار القريشي إلى ان " مسألة مراجعة الطبيب النفسي تعتمد على وعي الأهل بأهمية ذلك وتتوقف على مستواهم الثقافي والاجتماعي"، وتابع ان "الوزارة تعمل على تطبيق وسائل أخرى أكثر جدوى لتدارك الإصابة بالأمراض النفسية لدى الأطفال عبر إقامة دورات تثقيفية وتدريبية للمعلمين والمدرسين لرصد الطلبة الذين يتعرضون لآثار نفسية والمرشحين بالتالي للإصابة بإمراض نفسية".
ويقارن الدكتور محمد القريشي بين نسبة المرض النفسي في العالم والتي تتراوح مابين 10 الى 20 بالمئة ونسبته في البلاد والتي قد تصل لـ 18 بالمئة خلال العامين 2006 و2007 وهي نسبة عالية تعود أسبابها دون شك إلى ظروف الحروب والعمليات المسلحة التي أثرت على المرأة والطفل بشكل كبير.
ويمكن اعتبار شريحة الأيتام الأكثر تأثرا بالضغوط النفسية نظرا لما يعانيه اغلبهم من حرمان وعوز مادي غالبا فضلا عما واجهه بعضهم من قتل لذويهم على أيدي العصابات المسلحة او مقتلهم في أحداث العنف الأخرى.

الخميس، 19 مايو، 2011

تقرير اليونيسيف عن أطفال العراق بعد ايام قليلة من انتخابات برلمان الطفل العراقي

منظمة اليونيسيف.. مليون طفل عراقي يعيشون تحت خط الفقر
2011-05-18 
العراق / اليونيسيف / تقرير
بغداد في 18 مايو/ وام / كشفت منظمة اليونيسيف التابعة للأمم المتحدة عن وجود مليون طفل عراقي تقريبا تحت خط الفقر كما تقدر حجم عمالة الأطفال في العراق بنحو 800 الف طفل.
وأوضح ممثل منظمة اليونيسيف في العراق أسكندر خان أن فرق منظمته تقوم بإعداد التقارير اليومية والشهرية عن التحديات والمشاكل التي تعانيها شريحة الأطفال في محافظات العراق من اجل تقديم المساعدة لهم.
وأكد خان أن حجم عمالة الأطفال في العراق بحسب تقارير لدى المنظمة تقدر بنحو 800 ألف طفل تتراوح أعمارهم بين الخامسة والـ14 سنة.
وقال ان المنظمة اعدت تقريراً أشارت فيه إلى وجود مليون طفل تحت خط الفقر.
وتابع إن تقارير المنظمة تشير إلى وجود مليون و500 ألف طفل يعانون من نقص التغذية إلى جانب 750 ألفا غير مسجلين في المدارس الابتدائية نصف عددهم من المناطق الريفية.
وجاء في تقرير ممثل منظمة اليونيسيف في العراق وجود 800 ألف طفل يتيم وتعرض زهاء 900 ألف طفل تم تهجيرهم في داخل البلاد.

الأحد، 15 مايو، 2011

هذا الشبل من ذاك الأسد

محمد رشيد والد رئيس برلمان الطفل العراقي الذي أضرب عن الطعام لتلبية مطالبه برعاية ودعم الايتام حين اكتشاف جريمة دار الحنان 
وكنا نشرنا هنا أول تصريح للطفل رشيد محمد رشيد بعد فوزه برئاسة برلمان الطفل العراقي وامنيته بأن يرسم البسمة على وجه كل طفل يتيم. هنا http://alhanaan.blogspot.com/2011/05/blog-post.html


سفير ثقافة الأطفال الأيتام في العراق يدين فضيحةاطفال دار الحنان للأيتام
العمارة/
قال سفير ثقافة الاطفال الايتام في العراق القاص محمد رشيد: ان الفضيحة الجديدة التي كشفها الجنود الامريكيون في دار حنان للايتام في بغداد تدلل وبوضوح عن الانتهاكات الكبيرة التي تتعرض لها الطفولة عموما والتي تنم عن عدم احترام المواثيق الدولية التي صدرت بحق الطفولة وبضمنها اتفاقية حقوق الطفل التي التي اعتمدتها الجمعية العامة بقرارها 44/25 المؤرخ في 20/تشرين الثاني1989
واضاف في تصريح خاص على خلفية الفضيحة الكبيرة التي كشفها الامريكيون وشاهدها العالم عبر الفضائيات ووكالات الانباء والتي تكشف تلك الانتهاكات التي يندى لها ضمير الانسانية بماحدث وماسيحدث من اساليب وخروقات تمارس بشكل مستمر ازاء الطفولة العراقية حيث نشرنا قبل ايام في وسائل اعلام كثيرة احتجاجنا ضد هذه الانتهاكات الصارخة بحق ابنائنا اليتامى والتي عبرنا من خلالها باضرابنا عن الطعام لمدة اربعة ايام ضنا منا الالتفات من قبل المعنيين لهؤلاء الشريحة من الاطفال الايتام الذين قست الظروف عليهم من كل الجوانب لكن للاسف الشديد بعدالاضراب بايام قليلة جاءت فضيحة دار حنان للايتام/دار حكومية/ والتي كشفت للعالم اجمع كيف ان الانسان تخلى عن انسانيته وفي ظرف نحتاج فيه كلنا للكلمة الطيبة.
فهي اذن جرس انذار لكل المعنيين بشؤون الطفولة من جهات حكومية ومؤسسات تربوية ومنظمات انسانية لانقاذ اطفال العراق من مصير كارثي يحيق بهم وسط تداعيات الوضع الامني الذي يعصف بالعراق.
وناشد رشيد :" كل المنظمات الإنسانية والذين مازالت بدواخلهم شعلة الضمير الإنساني للوقوف معنا جنبا الى جنب في سبيل العمل بشكل جاد لانقاذ ماتبقى من طفولتنا الضائعة .

الاثنين، 2 مايو، 2011

بعد فوزه برئاسة برلمان الطفل العراقي: امنيتي ان ازرع البسمة على وجوه الاطفال الايتام.

2011-05-01
الطفل رشيد يفوز برئاسة برلمان الطفل العراقي
فاز الطفل رشيد محمد رشيد (12) سنة من مدرسة الوثبة النموذجية (ميسان) برئاسة برلمان الطفل العراقي بـ (63) نقطة في {دورته الثانية}التي عقدت برعاية وزارة حقوق الانسان يومي 29 و30 /4/2011 في محافظة ميسان كما فاز كل من دلال عادل حمزة(البصرة) (60) نقطة وزهراء عبود حسين (ميسان) (50) نقطة  ويوسف عبد الهادي (ميسان) ولقاء قيس محسن (واسط) بالنائب الاول والثاني والثالث والمقرر. وقد تشكلت لجنة الانتخابات في اليوم الاول كل من (المهندس ماجد محمد امين (اليونيسف) عن الاختبار في اتفاقية حقوق الطفل / المشرف الاختصاصي  رحيم حمد علي (مديرية تربية ميسان) و القاص نجم الاميري (اتحاد الادباء والكتاب) عن الاختبار في المشاركات في البرلمان ونشاطات الطفولة والاستاذ زكريا يحيى علي (ممثل برلمان واسط) عن اختبار اللياقة وطريقة التحدث والثقافة العامة كما تشكلت لجنة الانتخابات في اليوم الثاني التي اختصت بالاقتراع السري وتضمنت المحامي احمد هادي (ممثل وزير حقوق الانسان الرسمي) و الاستاذ رحيم حمد علي (مديرية تربية ميسان) والمهندس الاستشاري زبير الضيف (المستشار العلمي لبرلمان الطفل العراقي) و زكريا يحيى علي (برلمان محافظة واسط).هذا ويذكر ان المحافظات التي شاركت في الانتخابات هي (بغداد والبصرة وصلاح الدين وواسط وميسان ) هذا ويذكر ان الطفل رشيد هو عضو برلمان الطفل العراقي منذ تاسيسه عام 2004 وفاز في الدورة الاولى عام 2008  وشارك مؤخرا في (المؤتمر التحضيري لبرلمان الطفل العربي في القاهرة) 26-27 من الشهر الاول من هذا العام وحينما فاز قال : امنيتي ان ازرع البسمة على وجوه الاطفال الايتام وساعمل جاهدا على ان تدرس اتفاقية حقوق الطفل الدولية في المنهاج الدراسي وان اول نشاط للبرلمان سنقوم به هو اللقاء برئيس مجلس النواب العراقي من اجل تشريع قانون لحماية وحقوق الطفل العراقي .
الطفل رشيد محمد رشيد رئيس برلمان الطفل العراقي

الأربعاء، 20 أبريل، 2011

اقتراب موعد انتخابات برلمان الطفل العراقي

تحت شعار (هدفنا:تطبيق اتفاقية حقوق الطفل الدولية ) قررت اللجنة المشرفة على برلمان الطفل العراقي ان{المؤتمر الانتخابي الثاني لبرلمان الطفل العراقي} سيكون يوم السبت 30/4/2011 في مدينة العمارة ولمدة (3) ايام تتضمن دورة ودعاية انتخابية وانتخابات وسيشارك فيه اطفال بعمر من (11-17) سنة حسب القانون الداخلي للبرلمان من العاصمة    ( بغداد ) ومحافظة (كركوك و البصرة والنجف و واسط  و اربيل وميسان )




ونحن بدورنا ندعو برلمان الطفل العراقي ان لا ينسى رفاقه واخوته من الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة والايتام وان ينادي لكشف الحقائق والجرائم التي ارتكبت في دار الحنان للأيتام في بغداد والجرائم التي ترتكب في دور الدولة لرعاية الايتام وليس آخرها في دار البراعم في محافظة المثنى مدينة السماوة.

 
هذا ويذكر ان برلمان الطفل العراقي تأسس عام 2004 وعقد مؤتمره الانتخابي الاول يوم 11/7/2008 بأشراف وحضور ممثل وزير العمل والشؤون الاجتماعية ونائبين من مجلس النواب العراقي وممثل عن (المنظمة العربية لحقوق الانسان/القاهرة) وفازت فيه سندريلا الشكرجي كأول رئيسللبرلمان للطفل العراقي علما ان البرلمان يحظى باحترام وتقدير عال من بعض المنظمات العربية والدولية وقد شارك مؤخرا في القاهرة (16-17كانون الثاني2011) في الاجتماع التحضيري للدورة الاولى للبرلمان العربي للاطفال بدعوة من (جامعة الدول العربية) وترشيح من مكتب رعاية الطفولة /وزارة العمل والشؤون الاجتماعية.



وكان برلمان الطفل العراقي طالب مجلس الوزراء برفع الحظرعن دور الأيتام الأهلية.

ووجه برلمان الطفل العراقي نداءهُ الاخير إلى سيادة رئيس مجلس النواب اأسامة النجيفي من اجل الوقوف بـ(شهامته المعروفة) مع أهم شريحة في المجتمع العراقي وهم (الاطفال) لتشريع قانون خاص لبرلمان الطفل العراقي.

علما إن برلمان الطفل العراقي يعتبر التجربة الديمقراطية الأولى في العراق قدم له الدعم النائبة الفاضلة أنعام الجوادي مبلغا قدره (1,5) مليون دينار عراقي وملابس ومواد غذائية للأطفال الأيتام والسيد وزير العمل والشؤون الاجتماعية قدم (500)إلف دينار عراقي مع قرطاسيه وأدوات رسم للأطفال, وهو الوزير السابق محمود الشيخ راضي, ويذكر ان جريمة وفضيحة دار الحنان التابعة لوزارته حدثت اثناء توليه المنصب ولم يتخذ اي اجراء سوى انه برر الحادث تبرير أقبح من ذنب.
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Follow by Email