ملجأ الحنان AL-Hanan orphanage

.

الأربعاء، 1 ديسمبر، 2010

فكيف هو حال ذوي الاحتياجات الخاصة؟

مديرة مدرسة (المعتصم) في العطيفية توزع بمناسبة [يوم الغدير] هدايا لكل من اسمه علي أو اسمها غدير، وتستثني طالبا اسمه (علي عمر)..!
2010-11-26 :: بقلم: أحد أولياء الأمور ::
في الأسبوع الماضي، وبمناسبة [يوم الغدير]، قامت مديرة مدرسة المعتصم الابتدائية في العطيفية بتوزيع الهدايا على كل طالب اسمه (علي)، وكل كل طالبة اسمها (غدير)، في ترويج فاضح وخسيس لمعاني التفرقة المذهبية والطائفية.. وبعد أن تجمع الطلاب بالأسماء المطلوية تبين أن أحد الطلاب كان اسمه (علي عمر).. فرفضت هذه المديرة إعطاءه الهدية لانه لا تنطبق عليه المواصفات المذهبية المطلوبة بسبب اسم والده..
وبدلا من أن تقوم هذه العمائم ومن والاها بتوعية المواطن العراقي ثقافيا واجتماعيا وتربيه على أخلاق التسامح العظيمة التي قام عليها الدين الاسلامي الحنيف، فإنه تختلق لأتباعها كل يوم (مناسبة) جديدة تعيدهم الى الوراء وترفع أيديهم باللطم والبكاء وتوغر قلوبهم بالحقد والكراهية على إخوانهم في الدين والمواطنة..!
مديرة مدرسة المعتصم قد ارتكبت هذا اليوم جريمة منكرة بحق جميع أطفال مدرستها، وأرسلت هؤلاء الأطفال الى بيوتهم وهم معبئون بمعاني الكراهية.. وارتكبت جريمة أخرى بحق طفل بريء كل ذنبه أن ابواه قد أحبا كلا من عمر وعلي رضي الله عنهما وأرضاهما، وأن أبيه قد تسمى باسم بعمر الفاروق الذي أطاح بدولة بني فارس وحطم عرشها وقتل كسراها وأبدل عبادة النار بعبادة الواحد القهار..!!


وبحسب إحصائية وزارة التربية العراقية، فإن محافظة صلاح الدين تحتل المرتبة الثانية في العراق من حيث عدد المدارس الطينية، والتي تصل فيها إلى أكثر من 190 مدرسة، تنتشر في العديد من القرى والنواحي التابعة للمحافظة، وخاصة في سامراء حيث يبنى قبر الإمامين العسكريين رحمهما الله بالذهب وهم أهل بيت النبوة الذين عاشوا زاهدين بالدُنيا والولاية بيوتهم من طين فكيف كانوا ليرضوا بأن تكون قبورهم من ذهب؟
ويذكر ان آخر إحصائية لوزارة التربية، فإن عدد المدارس المشيدة بمادة الطين في عموم العراق هو 1012 مدرسة، وأن هذه المدارس تضم 113594 طالبا وطالبة و7079 من الملاكات التعليمية.
في ما أتخذ السيد وزير التربية المحترم خضير الخزاعي إجراءاً مناسباً بتغيير اسم مدرسة القعقاع في غرب بغداد الى مدرسة العراق الجديد مُدعياً ان اسم القعقاع اسم نكرة ! ولن تصرف الوزارة اي مبلغ لترميم المدرسة حتى تغير اسمها البغيض في كتاب رسمي من وزارة التربية يحمل توقيعه, ويذكر ان الفرس يبغضون سيدنا القعقاع رضي الله عنه حيث هز عروش كُسرى قبل اربعة عشر قرناً وقتل الفيلة في معركة القادسية.

هناك 3 تعليقات:

  1. شكرا على المعلومات العظيمة! لن لقد اكتشفت هذا خلاف ذلك!

    ردحذف
  2. اتمنالك النجاح والتوفيق في هذه المدونة وحبيت لو اضيفك اضافة من المدونة مالتي خريطة وشغالة تفيد
    صاحب مدونة كلشي وكلاشي العراقية

    ردحذف
  3. وكانت هذه المادة مثيرة للاهتمام للغاية ، وخصوصا أنني كنت تبحث عن أفكار يوم الخميس الماضي هذا الموضوع.

    ردحذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Follow by Email