ملجأ الحنان AL-Hanan orphanage

.

الأربعاء، 22 أبريل، 2009

لقاء حول فضيحة دار الحنان مع خضير عباس مدير اعلام دائرة رعاية ذوي الأحتياجات الخاصة

جريدة البينة
التقيت بالسيد خضير عباس مدير اعلام دائرة رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة فاجاب موضحاً قضية دار الحنان من وجهة نظرهم رداً على تساؤلاتنا والتي في مقدمتها قضية دار الحنان التي فتح تحقيق بشأنها بامر رئيس الوزراء نوري المالكي والقضية مازالت قيد التحقيق محاولاً بذلك تفنيد مااثير حول هذه القضية من مواضيع. واوضح ان الدار تعتمد في رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة بشكل اساسي على العنصر البشري الذي له الخبرة في هذا المجال خارج الاطر النمطية للوظيفة الرسمية اذ ان احتياجات الطفل اليتيم والمعوق او الرجل المسن والمرأة المسنة وطفل الحضانة بتفاصيلها وخصوصياتها المعروفة لايمكن ان ترسم وفقاً لمجموعة من الضوابط والاوامر الادارية المجردة لان هذه الاوامر لن تمس الجوهر الانساني لهذه الخدمة مالم تتضافر معها حزمة من المواصفات الخاصة لدى العاملين في هكذا مجال .
واوضح الى ان شديد العوق هو الطفل الذي يعاني من تلف في الدماغ يؤدي الى تخلف عقلي شديد وقد يؤثر هذا التلف على جسم الطفل ويتسبب باصابته بعوق شديد في الاطراف العليا والسفلى واصابته بالشلل الرباعي او الشلل النصفي وغيرها من امراض الدماغ وعليه فان معاهد الحنان تقدم خدماتها الايوائية او التأهيلية والاجتماعية والصحية للفئات التالية: 1- المعوقون من شديدي العوق وفاقدو الرعاية الاسرية(وفاة الوالد او الوالدة والوالدين معاً او حصول الطلاق بينهما). 2- المعوقون المشردون والمتخلفون عقلياً. 3- الاحداث من المصابين بتخلف عقلي. اما الاعاقات التي تضمها دور الحنان فتشمل: أ- الشلل الرباعي ب- الشلل الدماغي جـ- الشلل الجزئي د- تخلف عقلي شديد.
ماهي الاحتياجات الخاصة؟
- هناك اطفال ونساء ورجال ولكل من هؤلاء دار خاصة به في هذه الدار المريض لايستطيع ان يعين نفسه على الاكل والشرب والجلوس والحركة وقضاء الحاجة لذا فقد تم التعاقد مع عاملات وعمال لاعانة هؤلاء وخلال 24 ساعة مستمرة اصحاب الاحتياجات الخاصة هم من مصابين بامراض عقلية ونفسية وجسدية والنزيل لايستطيع ان يخدم نفسه الا بواسطة عاملة او عامل وعلى الدار تقديم الاكل والشرب والملابس والخدمة خلال اربع وعشرين ساعة ويؤتى بالمريض لهذه الدار بعد ان تعجز عائلته نهائياً وهنا نقدم كافة الخدمات وباشراف متخصص ولاغبار على عملنا الا اننا نشكي من انقطاع التيار الكهربائي وشحة الكاز لتشغيل المولد. لاتزاور بين المستفيدين لوجود الروح العدائية النزيل هنا ليس انسانا سويا فهو ميال الى الشجار بين الحين والاخر ويضرب رأسه بالجدار او يمزق ملابسه لذا نضطر لربطه بسريره خشية عليه من ايذاء نفسه وغيره وخشية عليه من ان يتناول مايضره.
* لماذا هوجمت هذه الدار في الثانية صباحاً من قبل الامريكان؟
- انا مثلك اسأل لماذا هوجمت الدار وكسرت ابوابها واعتقل حراسها وهدد كادرها وتعاملوا مع الكادر ابشع تعامل واخذوا المرضى الراقدين وجمعوهم على سرير واحد كانت الغاية اعلامية وسياسية..ووراء الاكمة ماوراءها ثم انهم ساقوا تهمة مفادها ان المستفيدين قد تم الاعتداء عليهم جنسياً. وكانت تقارير الطب العدلي والتحقيق الذي امر به سيادة رئيس الوزراء ووزير العمل والشؤون الاجتماعية واعيدوا الفحص ثانية وثالثة بامر وزير الداخلية وكانت النتائج دامغة تكذب الافاقين والكذابين. واضاف: كانت الدار مشغولة من قبل ذوي الاحتياجات الخاصة وليس من قبل الايتام وهذه كانت كذبة اخرى وسرعان ماتناقلت وسائل الاعلام هذا الخبر.
* وعن بيع ملابس النزلاء في السوق السوداء؟
- هذا افتراء جديد من قبل الامريكان لقد تم في صباح اليوم نفسه الاطلاع على مخازن الدار ووجدت الملابس وبكميات كثيرة والاطعمة بكميات كبيرة معدة وجاهزة وغير منقوص منها.
* اما عن امكانية رفع دعوى قضائية ضد قوات الاحتلال قال: لا ادري وليس الامر عائدا لاحد ولا ردود عندي حيال ذلك. واضاف لقد بادرنا بعقد مؤتمرات واصدار البيانات والاستعانة بالاعلام المعتدل لتبيين الحقيقة ومازال التحقيق الذي امر به سيادة رئيس الوزراء جارياً ولم يتضح هناك تقصير سوى عدم توفير الكهرباء وهذا امر يعاني منه العراق من اقصاه الى اقصاه ونطالب بخطوط خاصة.
* ماذا قال الاعلام بعد زيارة الدار ؟
لقد اشاد كل الذين زاروا هذه الدار بعد ان وجدوها داراً توازي الدور في الدول المتقدمة في عملها
*ماذا فعلتم لدور الذكور؟
للاسف تم دمجها وننتظر تجهيز الدار
* كم عمر الدار بالايام؟
- عمر الدار الخاصة بذوي الاجتياجات الخاصة (23) يوما فقط وهي في طور الاعداد.
* هل لكم طلبات عبر الجريدة؟
- نعم نطلب زيادة عدد العاملين وزيادة اجورهم حيث ان مبلغ(100) الف دينار لايتناسب مع عطاء هؤلاء الناس.
العلاقات الاجتماعية بين النزلاء عن هذا الجانب قال اهالي النزلاء يأتون لزيارة ابنائهم وللاسف الشديد يرحلون ولانعرف شيئا عنهم لكننا لن نتخلى عن خدمتهم.
* من يستعين بكم؟
- الوقف الشيعي وبعض المكاتب والدوائر الخاصة الاهلية.
* هل زارتكم لجان حقوق الانسان؟
- كلا ولكن نتمنى زيارتهم للاطلاع على احوال العراقيين عن كثب وهذه دعوى عبر جريدتكم الطيبة السمعة لزيارتنا.
وهنا اعتذر الرجل ليكمل لقاءاته مع قناة CNN بمعاونة الاعلامية الاخت نازدار فما كان عليه الا ان حزمت حقائبي واستأذنت ووعدني الرجل بلقاء آخر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Follow by Email