ملجأ الحنان AL-Hanan orphanage

.

الأربعاء، 1 يونيو، 2011

كيف احتفل أطفال دار الحنان بيوم الطفل العالمي؟

بعد مرور أربعة سنوات على اكتشاف الجريمة

كان اكتشاف جريمة دار الحنان للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في فجر يوم العاشر من حزيران 10 \ 6 \ 2007 أي بعد مرور عشرة أيام فقط على مناسبة يوم الطفل العالمي المصادف واحد حزيران 1 \ 6 من كل عام, حيث يحتفل العالم أجمع بهذه المناسبة من خلال تقديم الهدايا للأطفال وتوفير الحنان لهم.

ودائماً ما تتبجح وزارة العمل وهيئة الطفولة في العراق بأنها وزعت كسوة العيد للأطفال بهذه المناسبة ولكن أطفال دار الحنان عثر عليهم عراة بعد عشرة أيام فقط على مرور يوم الطفل العالمي وتوزيع الملابس حسب ما أدعته الوزارة وهذه الجريمة فضحت كذبتها بتوزيع الملابس للأطفال وتبين انها تقوم ببيعها في السوق السوداء بدلاً من توزيعها للأيتام كما عثر على مخازن الطعام مملؤة في دار الحنان بينما كان الاطفال يموتون جوعاً وهزالاً حتى انهم كانوا يأكلون فضلاتهم حيث يقوم الحراس ومدير الدار ببيع الطعام في السوق بدلاً من توزيعه على الاطفال.
إلا ان وزير العمل محمود الشيخ راضي كشف لنا سر خطير ينم عن ذكاء عالي يتمتع به سيادته في تبرير جرائمه هو ومليشياته حيث ينتمي الى المجلس الاعلى فصرح قائلاً: "ان الاطفال تعروا وخلعوا ملابسهم بأنفسهم من شدة الحر".
فهل تعريت انت يا ابن شيخ راضي من شدة الحر؟
 أم ان الكهرباء لا تنطفئ على قصر جلالتك في المراعي الخضراء؟

سر الرقم 24
كان افتتاح دار الحنان للذكور في العطيفية يوم 16-5-2007 وتم الكشف عنه بعد اربعة وعشرين يوم فقط وكان عدد الأطفال فيه أربعة وعشرون طفلاً.

تُرى كيف احتفل الأطفال بعيدهم عيد الطفل العالمي الذي صادف تواجدهم في ملجأ الحنان !!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Follow by Email