ملجأ الحنان AL-Hanan orphanage

.

الاثنين، 11 أبريل، 2011

رئيس الوزراء نوري المالكي في دورته الثانية يطوي صفحة الماضي مع ذوي الاحتياجات الخاصة في يوم المعوق العالمي

رئيس الوزراء السيد نوري المالكي: ذوي الاحتياجات الخاصة جزء مهم من المجتمع ورعايتهم واجب علينا
02/04/2011
بغداد – الصباح
شدد رئيس الوزراء نوري المالكي على ضرورة ان يشعر ذوو الاحتياجات الخاصة بانهم جزء منا ومن المجتمع، ولابد أن نقدم لهم جهدا استثنائيا يعبرعن التزامنا وواجبنا تجاههم".
ونقل بيان صدر عن المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء عن المالكي خلال حضوره ورعايته الحفل السنوي ليوم المعوق العراقي الذي أقامته وزارة العمل والشؤون الاجتماعية قوله: "ان العراق من البلدان التي أصيبت بنكبات بسبب النظام المقبور وسياساته الخاطئة، وما خلفته حروبه ومغامراته، واستعماله للأسلحة الكيمياوية بحق الشعب العراقي، ما خلّف اعدادا كبيرة من المعوقين، الذين هم بحاجة الى رعاية وتشريعات ودعم خاص".
ودعا رئيس الوزراء الى ايجاد خريطة شاملة لجميع المعاهد والدور التي ترعى ذوي الاحتياجات الخاصة في عموم مناطق البلاد لتقديم الخدمة المطلوبة لهم من قبل الدولة، لأنهم كرامة للمجتمع، ولايجوز لنا اهمالهم وتركهم من دون رعاية واهتمام".
واضاف: "نحن أولى بأن نهتم بهذه الشريحة أكثر من غيرنا لأنهم وديعة الله في اعناقنا، وهي أمانة نحرص عليها ونتحملها لأنها مسؤوليتنا الرسمية والإنسانية والأخلاقية، وأن نلتفت لذوي الاحتياجات الخاصة التفاتة حقيقية من خلال توفير احتياجاتهم وإشعارهم دائما، برغم العوق الذي يعانون منه، انهم جزء مهم من المجتمع، الى جانب اقامة الدورات والمعاهد والورش الخاصة بهم، والاستعانة بما وصل إليه العلم من تطور لخدمة هذه الشريحة".
وافتتح رئيس الوزراء معرض منتوجات المعاقين، كما اطلع على الأعمال والرسوم التي قام بها ذوو الاحتياجات الخاصة، موجها الشكر لوزير العمل والشؤون الاجتماعية وجميع المسؤولين لجهودهم برعاية هذه الشريحة، داعيا الى إحياء هذه المناسبة في كل سنة، وأن تكون ثقافة تعبر عن التزامنا تجاه هذه الشريحة لإشعارها بالرعاية والتكريم والاحترام.


المالكي يدعو إلى وضع خريطة شاملة لمؤسسات ذوي الاحتياجات الخاصة

رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ونائبه روز نوري شاويس ووزير العمل نصار الربيعي
يذكر أن التقرير الخاص الذي رفعته اللجنة البرلمانية المؤقتة الى رئاسة مجلس النواب والخاص بمطالب التظاهرات التي انطلقت في العراق في شباط الماضي أشار إلى أن أحد تلك المطالب الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة.

وتشير التقارير إلى وجود أكثر من مليون معوق معظمهم أصيبوا خلال الحرب العراقية الإيرانية 1980-1988 وأعمال العنف التي رافقت أو أعقبت دخول القوات الأمريكية إلى البلاد في عام 2003، إضافة إلى من أصيبوا بسبب الألغام التي تم زرعها أثناء طيلة فترة الثمانينات من القرن الماضي، كما أن هناك معوقين من ذوي الاحتياجات الخاصة ولدوا وهم يعانون من تشوهات خلقية وخصوصاً في سنوات الحصار الاقتصادي على العراق 1990-2003.



ويذكر ان حادثة دار الحنان للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة قد حدثت في ولاية رئيس الوزراء نوري المالكي الأولى منتصف عام 2007 ولم يتخذ اي اجراء حينها ولم يدلي بأي تصريح وتم تناسي الموضوع الى اليوم.
والغريب في الأمر حضور روز نوري شاويس الذي كان رئيس لجنة التحقيق في جريمة ملجأ الجادرية عام 2005 والتي تكتم عنها وأدرجت طي النسيان أيضاً.
http://aljadriya.blogspot.com/

فيما كتب الصحفي جاك هيل في صحيفة نيويورك تايمز مقالة عن المعوقين في العراق بعد مرور ثمان سنوات على غزو العراق, لقرائتها اضغط هنا

BAGHDAD JOURNAL; A Friendship Endures, Even Under a War's Heavy Toll

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Follow by Email